الليبيون يكسرون حاجز المسافة عبر The Libyans Club

Homeأخر الأخبارثقافة

الليبيون يكسرون حاجز المسافة عبر The Libyans Club

في وقت الصمت الإعلامي وعدم معرفة أراء  وتفاصيل عند حياة الليبيين الاجتماعية أنشاء نادي عبر تطبيق Clubhouse تحصل على عدد كبير من المتابعين  لايلعب نادي

اليسا في ليلة استثنائية “رجعنا للحياة ومن قلبي جايي غني“ بالرياض
“يحسبونا طحنا ” لــ فايزة المحرصي ترند في ليبيا
سهيلة بن لشهب ترند في المغرب العربي والعد العكسي بدأ

في وقت الصمت الإعلامي وعدم معرفة أراء  وتفاصيل عند حياة الليبيين الاجتماعية أنشاء نادي عبر تطبيق Clubhouse تحصل على عدد كبير من المتابعين  لايلعب نادي The Libyans Club  دور اساسي  ومحوري في مناقشة القضايا الداخلية وسماع اصوات الليبيين ويعود ذلك لعدد المنظمين للنادي والذي يصل الــ 42 الف ليبي و ليبية وأصبح اليوم ضمن الاكثر شعبية في Clubhouseبين الليبيين  النادي ينشأ في غرف أصبحت معروفة وغرف أساسية مثل  Da Libyan Cafe هذا  الغرفة 24 ساعة مفتوحه مايقارب  سنة و ثلاث شهر الي الان مستمرة و فكرة Da Libyan Café غرفة تجمع ليبيين من كل مكان في العالم  النادي ناقش وطرح مواضيع لم تطرح من قبل  مثل جلسات حوارية أسبوعية  مثل ” حوار الاخوة الفرقاء ”   الذي كان  تحت أدارة حوار  الإعلامية حنان المقوب  محمد الشيباني و عبدالله الغرياني  وقدموا من خلال الجلسات مايقارب ثلاثين جلسة و بفضل جهودهم تم أخراج مايقارب عن سبع سجناء   وهذا قدم فريق  النادي حملة  توعوية  رسمية حول الانتخابات مع رئيس المفوضية العليا للأنتخابات الدكتور  عماد السائح

وغيرها من المواضيع التي تهم  المواطن هذا المواضيع وغيرها تطرح  تحت ادارة اعضاء لضبط النقاش والحفاظ على المستوي الحديث في الغرفة  أختارو ان يكون عنوان الغرفة فقط مجرد اعلام لجميع الدول التي يعيشون فيها الليبيين وهما يعتبرون من الرواد النادي يوميا لهم حضور  المؤسس للنادي هو السيد محمد الشيباني  الي جانب عدد من الشخصيات التي تساعده في ادارة النادي

ماذا تقدم غرف The Libyans Club؟

حميد الشاعري: طلبت مليون دولار لغناء أغنية وطنية ليبية

النادي يقدم من خلال الغرف التي يدروها المسؤولين عن النادي الي عدة مواضيع في مجالات مختلفة  في الثقافة والسياسة و الاقتصاد و الفن  والجانب الترافيهي والديني  وانشاء مسابقات رابحية  شاهدنا اعضاء النادي يدعون خبراء أو أشخاصًا متأثرين بالموضوع ومسوؤلين وهنا المهتمين بالشوؤن المطروحه من خلال عنوان الغرفة ينضموا إلى الغرفة

في بعض الاحداث التي تحصل في ليبيا  كانت الغرفة شبية بالاستوديو التحليلي في طرح التفاصيل وبدلاً من استخدام التطبيق للبحث عن أشخاص ومصادر ومواضيع، كانوا يستضيف الصحفيون ومراسلين أو أشخاصًا مستعدين للحوار والتحدث، من أجل التوضيح للموضوع المطروح في الغرفة  .

ومن اهداف الغرفة  التعرف على آراء الجمهور بموضوع او مشاركة تجاربهم الخاصة بما يتعلّق بمواضيع تمس حياتهم من أجل تحديد حالات لمتابعتها واكتشاف اهتمامات الجمهور.

وأُطلق تطبيق Clubhouse في مارس من عام 2020، على يد رائدي الأعمال بول ديفيدسون وروهان سيث.

وبلغت قيمة تطبيق “كلوب هاوس” في مايو من عام 2020 نحو 100 مليون دولار، ويستخدمه نحو 1500 شخص فقط، وفقا لموقع “The Guardian”، في حين ارتفع عدد المستخدمين إلى نحو مليونيْ مستخدم في يناير كانون الثاني من عام 2022، بحسب موقع “The Economist”.

ولايقتصر التطبيق الآن على هواتف معينة ، ويمكن تحميل التطبيق عبر متجر التطبيقات الإلكترونية دون الحاجة إلى الدعوة اللازمة لاستخدامه

COMMENTS

WORDPRESS: 0