فاتن حمامة في ذكرى ميلادها الـ90.. تزوّجت 3 مرات وأحبت طبيب الأشعة أكثر من عمر الشريف

Homeأخر الأخبارسيرة

فاتن حمامة في ذكرى ميلادها الـ90.. تزوّجت 3 مرات وأحبت طبيب الأشعة أكثر من عمر الشريف

يصادف اليوم، الخميس، الذكرى الـ90 لميلاد سيدة الشاشة العربية النجمة الراحلة فاتن حمامة، التي تحتلّ مكانةً كبيرةً في قلوب الجماهير، بسبب أدائها الفني ا

شريفة جمال تطلق أولي أعمالها الخاصة ” ويش خطرني ” ليلة راس السنة 2022
مسلسل”الحرقة”.. إبحار تونسي ناجح ضد الهجرة هل سيكون فيلم ؟
النجم محمد شاهين “مستمر في العلاج” بعد جراحة عاجلة

يصادف اليوم، الخميس، الذكرى الـ90 لميلاد سيدة الشاشة العربية النجمة الراحلة فاتن حمامة، التي تحتلّ مكانةً كبيرةً في قلوب الجماهير، بسبب أدائها الفني الراقي.

ترصد “زهرة الخليج” أهم المحطات في حياة الراحلة فاتن حمامة:

مولدها
ولدت فاتن حمامة في 27 مايو عام 1931، واسمها الحقيقي فاتن أحمد حمامة.

صرحت، سابقاً، بأنها وُلدت في حي عابدين بالقاهرة، رغم أن السجل المدني يُشير إلى أنها ولدت في السنبلاوين بمحافظة الدقهلية (دلتا مصر).

زيجاتها
تزوَّجت فاتن حمام من المخرج عزالدين ذو الفقار، أثناء تصوير فيلم “أبو زيد الهلالي”، ودام زواجهما لمدة 7 أعوام فقط، وانفصلا عام 1954.

وعن كيفية إتمام الزواج رغم رفض أسرة فاتن، تحدث عز الدين ذو الفقار، خلال حوارٍ مع مجلة “الكواكب” في عددٍ نادر صدر عام 1953، مؤكداً أنه صمم على الزواج منها، ووجد أنَّ الهرب هو السبيل الوحيدة لزواجهما، فسافرا إلى الإسكندرية وتزوَّجا بالفعل بعيداً عن الأهل، وبارك بعدها الأهل هذا الزواج، وأنجبا ابنتهما نادية التي اشتركت بالتمثيل وهي طفلة في فيلم “موعد مع السعادة” عام 1954، وكان من إخراج والدها.

كما تزوّجت فاتن حمام في العام الذي يليه من الفنان عمر الشريف، وأصبحت تلك الزيجة إحدى أيقونات الحب في مصر، حتى إن عمر الشريف أشهر إسلامه في صباح يوم عقد القران، واختار لنفسه اسم عمر الشريف المهدي، إلا أنه بعد الانفصال تغيّر الوضع، فأصبح عمر الشريف أكثر حباً لها، بينما هي أحبت زوجها طبيب الأشعة الدكتور محمد عبدالوهاب عام 1975، وعاشت معه حياة هادئة حتى وفاتها.

علاقتها بـ”السندريلا” سعاد حسني
وُلدت علاقة متوترة بين النجمتين الراحلتين فاتن حمامة وسعاد حسني، حيث كانت توجد بينهما حالة من الغيرة الفنية.

وكشف المخرج الكبير سمير سيف، في وقت سابق، عن أن سعاد حسني قالت له ذات يوم أثناء التصوير: “أنا قد جُرحت نفسياً، عندما استمعت للقاء تلفزيوني لفاتن حمامة”، حيث سُئلت عن أهم الممثلات الجدد الموهوبات على الساحة الفنية وقتها، فذكرت سيدة الشاشة عدداً من الممثلات، من بينهن زيزي البدراوي، لكنها لم تذكر اسم سعاد حسني، وهذا الأمر أغضب الأخيرة جداً.

حياتها الفنية
بدأت فاتن حمامة حياتها الفنيّة في سنٍ مبكرة، بعد حصولها على لقب أجمل طفلة في مصر (5 سنوات)، حيث أرسل والدها صورتها إلى المخرج محمد كريم لتُمثل أمام الفنان محمد عبدالوهاب في فيلم “يوم سعيد”، وذلك بعد أن تلمَّس فيها ملامح الموهبة والولع بالفن، كما مثَّلت معه في فيلم “رصاصة في القلب”، وتعاونا أيضاً في “دنيا”.

أفلامها
قدَّمت الفنانة فاتن حمامة باقةً من أجمل وأنجح الأفلام، منها: (الأستاذة فاطمة، بنت الهوى، بعد الوداع، عائشة، حب في الظلام، موعد مع الحياة، آثار في الرمال، صراع في الوادي، الملاك الظالم، دايماً معاك، ارحم دموعي، موعد مع السعادة، قلوب الناس، أيامنا الحلوة، الله معنا، حب ودموع، صراع في المينا، موعد غرام، القلب له أحكام، أرض السلام، لن أبكي أبداً، لا أنام، طريق الأمل، حتى نلتقي، الزوجة العذراء، سيدة القصر، بين الأطلال، دعاء الكروان، إمبراطورية ميم، وأفواه وأرانب).

مسلسلاتها
لم تقدّم فاتن حمامة على الشاشة الصغيرة سوى عملين دراميين، تركا بصمةً مميزة في عالم الدراما، هما: “ضمير أبلة حكمت” 1991، إخراج إنعام محمد علي، و”وجه القمر” 2000، إخراج عادل الأعصر.

مسلسلاتها الإذاعية
قدّمت فاتن حمامة مسلسلات إذاعية عدة، هي: (الرحلة، البراري والحامول، أفواه وأرانب، كفر نعمت، وليلة القبض على فاطمة)، وكانت الأعلى أجراً على نطاق الفنانات حتى مسلسلها “وجه القمر”.

الجوائز والألقاب
حصلت على لقب أفضل ممثلة لعدة سنوات، ولقب سيدة الشاشة العربية، كما مُنحت شهادة الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأميركية بالقاهرة عام 1998.

ونالت جائزة نجمة القرن من منظمة الكتاب والنقاد المصريين عام 2000، ومن لبنان حصلت على وسام الأرز (1953 & 2001)، ووسام الكفاءة الفكرية من المغرب، الجائزة الأولى للمرأة العربية عام 2000، وميدالية الشرف من الرئيس الأسبق جمال عبدالناصر، وميدالية الشرف من الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، وميدالية الاستحقاق من ملك المغرب الحسن الثاني بن محمد، وميدالية الشرف من إميل لحود، ووسام المرأة العربية من رفيق الحريري، وشهادة الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأميركية ببيروت عام 2013.

وشاركت كعضو لجنة التحكيم في مهرجانات: “موسكو وكان والقاهرة والمغرب والبندقية وطهران والإسكندرية وجاكرتا”.

وفاتها
رحلت سيدة الشاشة العربية في 17 يناير عام 2015، بعد رحلة عطاء فني طويلة.

COMMENTS

WORDPRESS: 0